التسليم السريع في اليوم التالي

حفظ 25%
ريجين رغوة اضافية للرجال 5٪
Vendor:McNeil

ريجين رغوة اضافية للرجال 5٪

سعر البيعمن £ 28.77سعر عادي £ 38.35
Men's Hair Loss

ما هو تساقط الشعر عند الرجال ؟

تساقط الشعر، والذي يشار إليه طبيا بالثعلبة، هو حالة شائعة تؤثر على كل من الرجال والنساء. وهو ينطوي على ترقق أو فقدان تدريجي للشعر من فروة الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم. في حين أن تساقط الشعر غالبًا ما يرتبط بالشيخوخة، إلا أنه يمكن أن يحدث في أي مرحلة من مراحل الحياة وقد يكون له أسباب كامنة مختلفة. يعد فهم الأسباب والتشخيص والعلاجات المتاحة لتساقط الشعر أمرًا ضروريًا لإدارة هذه الحالة بشكل فعال.

ابدأ استشارتك

يستغرق الأمر دقيقتين تقريبًا حتى يكتمل.

حول تساقط الشعر عند الرجال

الأسباب

يمكن أن يعزى تساقط الشعر إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك الوراثة، والتغيرات الهرمونية، والحالات الطبية، والأدوية، ونمط الحياة. أحد الأسباب الرئيسية لتساقط الشعر هو الثعلبة الأندروجينية، وهي وراثية ويشار إليها عادة باسم الصلع الذكوري أو الصلع الأنثوي. التغيرات الهرمونية، مثل تلك التي تحدث أثناء الحمل والولادة وانقطاع الطمث، يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تساقط الشعر مؤقتًا.
يمكن أن تساهم الحالات الطبية مثل اضطرابات الغدة الدرقية وأمراض المناعة الذاتية والتهابات فروة الرأس في تساقط الشعر. قد تؤدي بعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة لعلاج السرطان (العلاج الكيميائي)، إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت أو دائم. سوء التغذية، والإجهاد، وممارسات تصفيف الشعر المفرطة يمكن أن تزيد من تفاقم الحالة.

تشخبص

تشخيص السبب الكامن وراء تساقط الشعر ينطوي على تقييم شامل من قبل مقدم الرعاية الصحية. أثناء الاستشارة، سيقوم مقدم الرعاية الصحية بمراجعة تاريخك الطبي، وإجراء فحص بدني لفروة الرأس والشعر، وقد يطلب اختبارات إضافية إذا لزم الأمر. قد تشمل هذه الاختبارات اختبارات الدم للتحقق من الاختلالات الهرمونية أو الحالات الطبية التي يمكن أن تساهم في تساقط الشعر.
يتضمن أحد الجوانب الرئيسية للتشخيص تحديد النمط المحدد لتساقط الشعر، والذي يمكن أن يوفر رؤى قيمة حول السبب المحتمل. بناءً على التشخيص، يمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يوصي بخيارات العلاج المناسبة لمعالجة المشكلة الأساسية.

العلاجات

تختلف خيارات علاج تساقط الشعر اعتمادًا على السبب الأساسي والتفضيلات الفردية. من المهم ملاحظة أنه على الرغم من أن بعض العلاجات قد تعزز إعادة نمو الشعر، إلا أن النتائج يمكن أن تختلف من شخص لآخر. فيما يلي بعض العلاجات الشائعة لتساقط الشعر:

- الأدوية الموضعية: غالبًا ما تستخدم العلاجات الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تحتوي على المينوكسيديل لتحفيز إعادة نمو الشعر. يتم تطبيق هذه المحاليل مباشرة على فروة الرأس ويمكن أن تبطئ تساقط الشعر، وفي بعض الحالات، تعزز نمو الشعر الجديد.

- الأدوية الموصوفة: توصف الأدوية عن طريق الفم، مثل فيناسترايد، لعلاج الثعلبة الأندروجينية. تعمل هذه الأدوية عن طريق تثبيط الهرمون المسؤول عن تساقط الشعر لدى بعض الأفراد.

- العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT): تبعث أجهزة LLLT ضوءًا أحمر قد يساعد في تحفيز بصيلات الشعر وتعزيز إعادة النمو. هذه الأجهزة متاحة للاستخدام المنزلي أو يمكن إعطاؤها في الإعدادات السريرية.

- جراحة زراعة الشعر: تتضمن إجراءات زراعة الشعر زرع بصيلات شعر صحية من منطقة واحدة من الجسم إلى المناطق المتضررة من تساقط الشعر. يستخدم هذا الخيار الجراحي عادة للأفراد الذين يعانون من تساقط الشعر بشكل كبير.

- تغييرات نمط الحياة: اعتماد نمط حياة صحي، بما في ذلك اتباع نظام غذائي متوازن، وإدارة التوتر، وممارسات العناية بالشعر اللطيفة، يمكن أن يساهم في صحة الشعر بشكل عام وربما يبطئ تساقط الشعر.

وقاية

على الرغم من أنه قد لا يكون من الممكن دائمًا منع تساقط الشعر، إلا أن بعض التدابير يمكن أن تعزز صحة الشعر وتقلل من مخاطر المزيد من التساقط:

- النظام الغذائي الصحي: اتباع نظام غذائي متوازن غني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات ضروري لصحة الشعر. تلعب العناصر الغذائية مثل البيوتين والحديد والزنك دورًا في الحفاظ على شعر قوي وحيوي.

- العناية اللطيفة بالشعر: تجنبي التصفيف بالحرارة المفرطة، وتسريحات الشعر الضيقة، وعلاجات الشعر القاسية التي يمكن أن تلحق الضرر ببصيلات الشعر وتؤدي إلى التقصف.

- إدارة الإجهاد: الإجهاد المزمن يمكن أن يساهم في تساقط الشعر. الانخراط في أنشطة الحد من التوتر مثل ممارسة الرياضة، والتأمل، وتقنيات الاسترخاء.

- تجنب التبغ والإفراط في شرب الكحول: يمكن أن يكون لهذه المواد تأثير سلبي على صحة الشعر ورفاهيته بشكل عام.

- الفحوصات المنتظمة: إذا لاحظت تساقطًا كبيرًا للشعر أو تغيرات في مظهر شعرك، استشر مقدم الرعاية الصحية على الفور للحصول على التشخيص المناسب والتوجيه بشأن إدارة الحالة.

في الختام، فإن فهم الأسباب والتشخيص والعلاجات المتاحة لتساقط الشعر أمر ضروري لإدارة هذه الحالة بشكل فعال. يعد التشاور مع مقدم الرعاية الصحية أمرًا بالغ الأهمية لتحديد السبب الأساسي ووضع خطة علاج شخصية. على الرغم من أنه لا يمكن منع جميع حالات تساقط الشعر، إلا أن اتباع نمط حياة صحي واتباع ممارسات العناية بالشعر الموصى بها يمكن أن يساهم في الحفاظ على صحة الشعر المثالية.

مزيد من المعلومات

اقرأ المزيد عن تساقط الشعر على موقع NHS، باتباع الرابط أدناه:

https://www.nhs.uk/conditions/hair-loss/

أسئلة وأجوبة

هل يمكن عكس تساقط الشعر بشكل كامل؟

يمكن أن تختلف نتائج علاج تساقط الشعر اعتمادًا على السبب والعوامل الفردية وطريقة العلاج المختارة. قد تعمل بعض العلاجات، مثل الأدوية الموضعية وبعض الإجراءات، على تعزيز إعادة نمو الشعر وإبطاء المزيد من تساقطه. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أنه لا يمكن عكس جميع حالات تساقط الشعر تمامًا. قد يوفر التدخل المبكر والعلاج المستمر فرصًا أفضل لإعادة النمو الناجح.

هل هناك أي علاجات طبيعية يمكن أن تساعد في علاج تساقط الشعر؟

في حين يتم في كثير من الأحيان اقتراح بعض العلاجات الطبيعية والمكملات الغذائية لتعزيز صحة الشعر، إلا أن فعاليتها في علاج تساقط الشعر تختلف. قد تدعم المكملات الغذائية مثل البيوتين والفيتامينات والمستخلصات العشبية صحة الشعر بشكل عام، ولكن يجب استخدامها بحذر وتحت إشراف مقدم الرعاية الصحية. من المهم ملاحظة أن العلاجات الطبيعية لا ينبغي أن تحل محل العلاجات المثبتة طبيًا والموصى بها من قبل أخصائي الرعاية الصحية.

هل يمكن أن تسبب تسريحات الشعر ومنتجات الشعر تساقط الشعر؟

بعض تسريحات الشعر التي تسحب الشعر، مثل ذيل الحصان المشدود، والضفائر، ووصلات الشعر، يمكن أن تساهم في نوع من تساقط الشعر يسمى ثعلبة الشد. إن التصفيف الحراري المفرط والاستخدام المتكرر لصبغات الشعر ومنتجات العناية بالشعر القاسية يمكن أن يضعف الشعر ويؤدي إلى التكسر. يُنصح بممارسة العناية اللطيفة بالشعر وتجنب تسريحات الشعر التي تضع ضغطًا مفرطًا على جذع الشعر للمساعدة في منع تساقط الشعر.

هل التوتر عامل مهم في تساقط الشعر؟

يمكن أن يساهم الإجهاد في تساقط الشعر، خاصة في حالات التساقط الكربي، وهي حالة يدخل فيها عدد أكبر من بصيلات الشعر إلى مرحلة الراحة قبل الأوان. هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة سفك. في حين أن تساقط الشعر المرتبط بالتوتر عادة ما يكون مؤقتًا وقابلاً للعكس، فإن إدارة التوتر من خلال تقنيات الاسترخاء والتمارين الرياضية وأنشطة تقليل التوتر يمكن أن تساعد في دعم صحة الشعر بشكل عام. إذا كنت تشك في أن التوتر يؤثر على شعرك، ففكر في استشارة مقدم الرعاية الصحية للحصول على التوجيه.

نحن هنا للمساعدة 👋

للحصول على المساعدة، يرجى الاتصال بخدمة العملاء لدينا على info@rightangled.com. نحن متواجدون من الاثنين إلى الجمعة من الساعة 8 صباحًا حتى 5 مساءً. بالنسبة للقضايا العاجلة، يرجى عدم استخدام هذا البريد الإلكتروني. بدلاً من ذلك، اتصل بالرقم 111، أو اتصل بالرقم 999 في حالة الطوارئ.

لا يمكنك العثور على العلاج الذي تبحث عنه؟

أرسل لنا رسالة وسيبذل فريقنا قصارى جهده لتوفيرها لك.