التسليم السريع في اليوم التالي

النظام الغذائي الأمثل لأولئك الذين يتناولون أدوية GLP-1

على الرغم من أن أدوية GLP-1 فعالة، إلا أنها تعمل بشكل أفضل عندما تقترن بنمط حياة متوازن يشمل الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. سواء كان هدفك هو تنظيم نسبة السكر في الدم أو التخلص من الوزن الزائد، فإن تبني نمط حياة صحي أو الحفاظ عليه سوف يكمل أهدافك.
الجمال يكمن في عدم وجود نظام غذائي صارم. بدلاً من التركيز على نظام غذائي معين، حاول إجراء تعديلات غذائية تتوافق مع تفضيلاتك. إن التغييرات التدريجية التي تتطور إلى عادات مستدامة تمهد الطريق لتحقيق فوائد صحية طويلة المدى.
تتوافق العديد من الأساليب الغذائية بشكل جيد مع العلاج الدوائي GLP-1، مما يلبي أهدافًا صحية متنوعة. فيما يلي بعض الخيارات الجديرة بالملاحظة:

1. نظام غذائي عالي البروتين:

يعد تناول كميات كبيرة من البروتين أمرًا حيويًا للصحة العامة، وخاصةً المساعدة في إدارة الوزن والحفاظ على العضلات. تشير الأبحاث إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبروتين يمكن أن يخفف من فقدان أنسجة الجسم الخالية من الدهون أثناء تناول أدوية GLP-1، وبالتالي ضمان أن فقدان الوزن ينبع في المقام الأول من الدهون الزائدة في الجسم.
عند دمج البروتين في نظامك الغذائي، قم بتنويع مصادرك لتشمل الدواجن والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والبقوليات والبيض والتوفو والتيمبي.

2. تناول الكربوهيدرات بشكل ثابت:

بالنسبة للأفراد الذين يسعون جاهدين لتحقيق استقرار مستويات السكر في الدم، فإن اتباع نهج ثابت للكربوهيدرات يكون مفيدًا. من خلال توزيع استهلاك الكربوهيدرات بالتساوي على مدار اليوم، تساعد هذه الإستراتيجية في الحفاظ على مستويات ثابتة من الجلوكوز في الدم، وهي مفيدة بشكل خاص لأولئك الذين يعانون من مقاومة الأنسولين أو مرض السكري.
اختر الكربوهيدرات المعقدة مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والفاصوليا والبقوليات، مع الحد من الكربوهيدرات البسيطة مثل المشروبات السكرية والحلويات والحبوب المكررة.

3. النظام الغذائي النباتي:

سواء كان الهدف هو التحكم في نسبة السكر في الدم أو إدارة الوزن، فإن اعتماد نظام غذائي نباتي في الغالب يوفر العديد من المزايا الصحية. يركز هذا النظام الغذائي على الأطعمة النباتية الكاملة مع تقليل المنتجات الحيوانية، وتعزيز صحة الأمعاء بشكل أفضل، وحساسية الأنسولين، وتحسين علامات التمثيل الغذائي.
أعط الأولوية للحبوب الكاملة والبقوليات والفواكه والخضروات والمكسرات والبذور في وجباتك النباتية، واختر المنتجات الحيوانية الخالية من الدهون إذا كانت متضمنة.

4. النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط:

يتوافق النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط، المشهور بفوائده الصحية، بشكل جيد مع أهداف أولئك الذين يتناولون أدوية GLP-1. من خلال التركيز على الأطعمة النباتية والدهون الصحية، لا يساعد هذا النظام الغذائي في إدارة الوزن فحسب، بل يدعم أيضًا التحكم في نسبة السكر في الدم والصحة العامة.
قم بدمج مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والأسماك والمكسرات والبقوليات وزيت الزيتون في وجباتك لجني فوائد النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط.
في النهاية، يختلف النظام الغذائي المثالي أثناء تناول أدوية GLP-1 اعتمادًا على التفضيلات الفردية والاستجابات الأيضية. قم بإعطاء الأولوية للأطعمة المغذية التي تستمتع بها، بهدف إجراء تعديلات غذائية مستدامة لتعزيز النتائج الصحية على المدى الطويل.
للحصول على إرشادات شخصية بشأن أدوية GLP-1 والاعتبارات الغذائية، استشر أخصائي الرعاية الصحية أو اختصاصي تغذية مسجل.

أحدث القصص

مشاهدة الكل

Navigating GLP-1 Medications: Ultimate Guide for the community

التنقل في أدوية GLP-1: الدليل النهائي للمجتمع

الدكتور صهيب امتياز، قائدنا السريري وطبيب طب نمط الحياة المعتمد من مجلس الإدارة، بدأ البث المباشر مع مجتمعنا. فيما يلي بعض الأسئلة التي طرحناها. مع تطور أدوية إدارة الوزن، تطرح أسئلة حول أدوية معينة، وفعاليتها، وآثارها الجانبية المحتملة. اليوم، سوف...

اقرأ أكثر

Shareholders' letter | Year end 2021 updates - Rightangled

خطاب المساهمين | تحديثات نهاية العام 2021

نسخة من رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني أرسلها الرئيس التنفيذي عبد الله صبيا إلى مستثمري Rightangled في يوم عيد الميلاد (25 ديسمبر 2021) ، تغطي الرسالة نظرة عامة كاملة وتحديثات من نهاية العام 2021 مع توقعات الأعمال حتى عام 2022.

اقرأ أكثر

Rightangled: Changing the Way We Look at DNA

Rightangled: تغيير الطريقة التي ننظر بها إلى الحمض النووي

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، تعد أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفيات في جميع أنحاء العالم. توفي ما يقدر بنحو 17.7 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية الوعائية في عام 2015 ، وهو ما يمثل 31 ٪ من جميع الوفيات...

اقرأ أكثر